عُد

مجلس ميثاق يستضيف الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة .

مسقط : 23 مايو 2018

وسط حضور وتفاعل كبيرين ، استضاف مجلس ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي ، الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة ، وذلك بحضور  عدد من اصحاب السعادة والرؤساء التنفيذين لمجموعة من المؤسسات والشركات و بحضور سليمان بن محمد اليحيائي ، نائب رئيس مجلس ادارة بنك مسقط ، و عبدالرزاق بن علي بن عيسى ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، وعدد من اعضاء الادارة التنفيذية للبنك ومجموعة مميزة من الشخصيات والمسؤولين بالقطاعي العام والخاص ، هذا و يهدف مجلس ميثاق الى تقديم نماذج وشخصيات من مختلف القطاعات لافراد المجتمع من خلال استضافة شخصيات بارزة والتحاور معها بهدف تبادل المعلومات والخبرات ومناقشة بعض القضايا والمواضيع التي تهم المجتمع العماني وفي مختلف المجالات .

وخلال الأمسية بدأ سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي ، الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة ، الحديث عن حياته الشخصية ومسيرته التعليمية سواء في السلطنة او في الخارج كما تطرق الي المناصب والوظائف التي شغلها خلال السنوات الماضية وابرز المحطات في حياته وخاصة المتعلقة بمجال الاعمال والصعوبات والتحديات التي واجها اثناء الدراسة وفي بداية مشوارة في ريادة الاعمال كما تحدث المرشدي عن اهتمامه وتركيزة بمجال الاعمال والدخول في عالم التجارة وقال منذ بداية مشواري في الحياة وانا احب مجال التجارة والاعمال لذلك تركت العديد من الاعمال في المؤسسات والشركات لكي اتفرغ للتجارة فكانت لي عدد من التجارب بعض منها كانت ناجحة والبعض واجهت فيها بعض الصعوبات والتحديات ولكن بلاشك استفدت وتعلمت العديد من الدروس في هذا المجال مشيراً ان عالم التجارة والاعمال يحتاج الي الصبر والتخطيط السليم واستثمار الفرص الموجودة وكيفية تحويل التحديات الي فرص ومكاسب .

واوضح سعادة عبدالسلام المرشدي ان عملي واشرافي على عدد من المؤسسات والشركات الاستثمارية وعضويتي في عدد من مجالس الادارات قد يكون بداية الطريق الذي قادني او ساهم في اختياري للمنصب الجديد وهو الاشراف على صندوق الاحتياطي العام للدولة والذي يعد مسؤولية كبيرة والحمدلله نعتقد اننا عملنا منذ 2012 على اعادة هيكلة الصندوق وطريقة الاستثمار فيه وقد كانت من اصعب المراحل ولكن الان الامور تسير بشكل منظم والجميع في الصندوق يعملون بطريقة احترافية تركز على تحقيق النجاحات والانجازات واختيار القطاعات والاستثمارات التي تحقق عائد ممتاز موضحاً اننا ندرك اهمية المسؤولية الملقاه علينا في الادارة التنفيذية للصندوق ونعمل بكل جهد لنكون على قدر هذه المسؤولية وتحقيق الاهداف التي يرسمها مجلس ادارة الصندوق .

 واشار سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي ، الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة ، ان سياسة الصندوق الاستثمار في الخارج وذلك بهدف توزيع المحفظة المالية في اكثر من سوق استثماري ورغم ذلك  فقد رفع الصندوق من استثماراته في السلطنة من 2 % الي 10 % مضيفاً ان الصندوق يستثمر في مجموعة من القطاعات الواعدة مثل القطاع الصحي والغذائي والعقاري وقطاع التقنية والتكنولوجيا والقطاع المالي وغيرها من القطاعات كذلك اصبحت للادارة التنفيذية صلاحيات اكبر في اتخاذ قرار الاستثمار وذلك حسب دراسة وتحليل الاسواق وغيرها من المصادر والاسس التي يعمل بها الصندوق اثناء اتخاذ قرار الاستثمار في اي سوق استثماري .

وفي ختام الامسية قام الحضور بطرح مجموعة من الاسئلة والاستفسارات والتي تحدثت عن نقاط عديدة متعلقة بعمل الصندوق الاحتياطي للدولة ، كما تعرف الحضور من خلال الاسئلة التي تم طرحها على رأي سعادة المرشدي في بعض الامور المتعلقة بالاستثمارات الخارجية واهمية  الاستثمار في بعض الاسواق المهمة مثل السوق الصيني وفي اوروبا وغيرها من الاسواق كذلك  قام سعادته بالرد على كافة الاسئلة والاستفسارات التي طرحها الحضور وسط تفاعل ايجابي من قبل الجميع .

وبهذه المناسبة قدم  سليمان بن حمد الحارثي ، نائب الرئيس التنفيذي للاعمال المصرفية الاسلامية ببنك مسقط ،  الشكر والتقدير لسعادة عبدالسلام المرشدي على مشاركته  في مجلس ميثاق ولكافة الحضور على مشاركتهم في انجاح فعالية المجلس التي تشهد حضوراً مميزاً  واقبالا كبيراً من قبل العديد من الشخصيات والمسؤولين في القطاعي الحكومي والخاص كما القى الحارثي في بداية فعالية  المجلس كلمة تحدث فيها عن النجاحات والانجازات التي حققها ميثاق للصيرفة الاسلامية ودورة في تقديم التسهيلات المصرفية لمختلف الشركات والمشاريع التجارية
مؤكداً الحارثي على نجاح الصيرفة الاسلامية في تطوير القطاع المصرفي وتحقيق نتائج ايجابية والعمل على تعزيز مجالات المعرفة والتوعية بالخدمات و التسهيلات التي تقدمها الصيرفة الاسلامية معرباً عن سعادته بالنجاح الكبير الذي يشهده مجلس ميثاق لتعزيز التواصل مع مختلف أطياف المجتمع و خاصة فئة الشباب وإطلاق مبادرات تشكل منصة لطرح مواضيع هادفة و فرصة لمناقشة بعض القضايا المستجدة وطرح الآراء و الأفكار التي تخدم المجتمع في مختلف المجالات والقطاعات مؤكداً الحارثي استمرار ميثاق في دعم المشاريع والمبادرات التي تخدم تنمية وتطوير الاقتصاد العماني .