عُد

ميثاق للصيرفة الإسلامية ينظم ملتقى للتعريف بالفرص الواعدة للطاقة المتجددة

مسقط : 6 فبراير 2018

نظم ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط اليوم الثلاثاء 6 فبراير 2018 بالمقر الرئيسي لبنك مسقط ملتقى " الفرص الواعدة للطاقة المتجددة " وذلك بحضور عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ومجموعة من رواد الأعمال وممثلي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وعدد من المسؤولين الذين يمثلون مجموعة ألمانيا للتكنولوجيا والصناعات وبحضور سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط ، حيث يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على الفرص الناشئة في مجال الطاقة المتجددة في السلطنة وتبادل المعلومات والخبرات في هذا المجال والتعريف بالمنتجات والتقنيات الحديثة التي تساهم في تعزيز مجالات الطاقة المتجددة، وتأكيد إمكانات ميثاق في تمويل المشاريع الجديدة والقائمة و لكافة المؤسسات التي تود تبني هذه الطاقة .

وفي بداية ملتقى " الفرص الواعدة للطاقة المتجددة " ألقى سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط ، كلمة  قدم من خلالها الشكر والتقدير للحضور على مشاركتهم في إنجاح فعاليات الملتقى من خلال التفاعل والحرص على الاستفادة والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الطاقة المتجددة والذي يحظى باهتمام حكومي واسع من مختلف المؤسسات المعنية بهذا القطاع، إضافة إلى الاهتمام من مختلف مؤسسات القطاع الخاص مضيفاً اننا فخورين أن ميثاق للصيرفة الإسلامية من المؤسسات الرائدة في هذا المجال من خلال افتتاح أول فرع مصرفي يعمل بالطاقة الشمسية وذلك بالتعاون مع مؤسسة نفاذ للطاقة مؤكداً الحارثي  استعداد ميثاق  لتمويل الشركات والمؤسسات الراغبة بتبني الطاقة المتجددة، حيث ستعقب هذه الفعالية لقاءات مشتركة بين مختصي ميثاق بجانب مجموعة ألمانيا للتكنولوجيا مع المهتمين بتطبيق الطاقة المتجددة .

وأوضح الحارثي أن تنظيم ملتقى " الفرص الواعدة للطاقة المتجددة سيشكل فرصة مهمة للمشاركين للاطلاع على أحدث تطبيقات التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في مجال الطاقة المتجددة ومجالات الاستثمار والفرص المتاحة في هذا القطاع خاصة مع وجود شركات ومؤسسات متخصصة من خارج السلطنة والتي حرصت على الحضور والمشاركة وتقديم أوراق عمل متخصصة والتعريف بكافة المستجدات في هذا المجال، مشيراً  إلى أن مستقبل الطاقة المتجددة في  السلطنة مستقبل واعد وسيتم تنفيذ  مشاريع عديدة في هذا الجانب  حيث تشير التوقعات في السنوات القادمة  تنفيذ مبادرات ومشاريع كبيرة جدا، حيث يوجد توجه للسلطنة بأن تساهم الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة بشكل عام بشقيها الشمسي أو طاقة الرياح بنسبة تزيد عن 10 إلى 15 بالمائة من حجم الطاقة المستهلكة في  السلطنة، مؤكدا استعداد ميثاق للصيرفة الاسلامية بأن يقدم التسهيلات المصرفية المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية والتعاون مع مختلف المؤسسات لتنفيذ مختلف المشاريع المتعلقة بالطاقة المتجددة متمنيًا أن يحقق الملتقى اأاهداف المرجوة، وأن يساهم في التعزيز والتعريف بالفرص الاستثمارية في هذا المجال .

 وقال الحارثي إن هذه الخطوة التي يقوم بها ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط تتماشى مع توجه  الحكومة بالبحث عن بدائل للطاقة المتجددة والتي تسهم بدورها في الحفاظ على البيئة و نحن نفخر بجهود السلطنة في التحول إلى استخدام الطاقة الشمسية للحد من الإنبعاثات الغازية و الحرارية الضارة بالبيئة ومكوناتها ، ونسعد بالتعاون في تنفيذ هذا المشروع مع إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهي المؤسسة العمانية "نفاذ للطاقة المتجددة" كجزء من دعم رواد الأعمال ولهذا القطاع تحديدا .

وتم خلال فعاليات ملتقى " الفرص الواعدة للطاقة المتجددة " تم تقديم عدد من أوراق العمل حيث قدم المهندس هلال الغيثي من هيئة تنظيم الكهرباء ورقة عمل حول دور الهيئة وخططها في مجال الاستثمار في الطاقة المتجددة وأبرز المشاريع المنفذة في هذا المجال ، كما قدمت بثينة العوفي من ميثاق للصيرفة الإسلامية ورقة عمل حول التسهيلات المصرفية التي يقدمها ميثاق للأفراد والشركات والمؤسسات لتعزيز الاستثمار و دعم تنفيذ المشاريع المختلفة التي تستخدم الطاقة المتجددة في هذه المشاريع، حيث تتوفر تسهيلات خاصة من ميثاق في هذا المجال ، كما قدم خلال الملتقى المهندس عبدالله السعدي الرئيس التنفيذي لشركة نفاذ للطاقة ورقة عمل حول دور الشركة والأعمال التي تقدمها في هذا المجال والتعريف بالمشاريع التي تقوم حاليا الشركة بتنفيذها، كما تحدث السعدي حول مستقبل الطاقة المتجددة ومجالات الاستخدام سواء على مستوى الأفراد أو الشركات والمؤسسات، والفرص الواعدة الموجودة في هذا المجال وكيفية الاستفادة منها. كذلك قدم ستيفن شو  و فرانك أيبشش من مجموعة ألمانيا للتكنولوجيا والصناعات ورقة عمل حول التقنيات الحديثة والأساليب الجديدة المستخدمة في مجال الطاقة المتجددة، وأبرز التوجهات العالمية والأقليمية للاستفادة من هذه الطاقة الجديدة في خدمة الإنسان والمجتمع وفي ختام فعاليات ملتقى " الفرص الواعدة للطاقة المتجددة " تم تنظيم جلسة حوارية بمشاركة المتخصصين وطرح الأسئلة والاستفسارات والرد عليها .​