عُد

ميثاق للصيرفة الإسلامية يدشن أول فرع في القطاع المصرفي يعمل بالطاقة الشمسية

مسقط : 14 يناير 2018

 إحتفل ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط اليوم الأحد 14 يناير 2018 بتدشين أول فرع في القطاع المصرفي يعمل بالطاقة الشمسية، وقد أقيم الحفل بفرع ميثاق بمنطقة الخوض وذلك تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي ، وزير البيئة والشؤون المناخية، وبحضور سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط، و عدد من الزبائن و المسؤولين في  ميثاق للصيرفة الإسلامية، وتأتي هذه الخطوة ضمن المبادرة الوطنية "بصمات" والتي دشنها بنك مسقط خلال الفترة الماضية، مشتملة على عدة محاور رئيسية من بينها دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة، علمًا أن  شركة " نفاذ " للطاقة المتجددة وهي إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية هي التي قامت بتنفيذ المشروع حيث تعد من المؤسسات المتخصصة والرائدة في هذا المجال .

و بهذه المناسبة اعرب معالي محمد بن سالم التوبي، وزير البيئة والشؤون المناخية، عن سعادته بمبادرة ميثاق للصيرفة الاسلامية من بنك مسقط وقال انها مبادرة تعد الأولى على مستوى السلطنة كونها مبادرة تختص بالقطاع الخاص وستتلوها مبادرات أخرى لتشجيع استخدام الطاقة الشمسية موضحاً أن مستقبل الطاقة الشمسية في عمان مستقبل واعد وستكون مشاريع كثيرة في هذا الجانب ونحن نتوقع في السنوات القادمة  تنفيذ مبادرات ومشاريع كبيرة جدا حيث يوجد توجه في السلطنة بان تساهم الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة بشكل عام بشقيها الشمسي أو طاقة الرياح بنسبة تزيد عن 10 إلى 15 بالمائة من حجم الطاقة المستهلكة في  السلطنة .

وقال معاليه توجد لدينا مشاريع صغيرة تزيد عن 35 مشروع للطاقة الشمسية في الوقت الحالي مشاريع صغيرة لإنارة الشوارع وبعض المساكن وبعض المخيمات السياحية ، ما يميز هذه المبادرة في ميثاق أنها مربوطة بشكل مباشر مع الشبكة الحكومية وهو ما يميز هذا المشروع ، علماً أنه أعلن في وقت سابق عن مشروع كبير في ولاية عبري و مشروع ينتج ما يقارب 500 ميجاواط ويغذي ما يقارب 33 ألف بيت في ولاية عبري وعلى مساحة 1300 هكتار ونامل خلال الربع الثالث او الرابع هذا العام انطلاق المشروع ،و مبادرات اخرى لمشاريع الطاقة الشمسية ومشاريع طاقة الرياح وهناك توافق بين شركة بيئة وهيئة تنظيم الكهرباء في انتاج الطاقة من المخلفات ، مشيراً معالية ان الطلب على الكهرباء كبير جدا في ظل النمو الاقتصادي الحاصل في السلطنة حيث توجد مشاريع اقتصادية كبيرة في صحار والدقم وصلالة ومناطق أخرى في صور و نزوى و عبري و كلها تتطلب كهرباء لذاك نجد من الضروري البحث عن بدائل و الاستفادة من مصادر الطاقة البديلة لتنفيذ هذه المشاريع .

و خلال الحفل ألقى سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط ، كلمة قال فيها: لقد دشن البنك خلال الفترة الماضية المبادرة الوطنية "بصمات" وذلك كجزء من استراتيجيته في مجال المسؤولية الاجتماعية و دعم المجتمع حيث تشتمل هذه المبادرة على تنفيذ محاور رئيسية من بينها دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة، حيث تتضمن هذه  المحاور تنفيذ العديد من المشاريع الاجتماعية المستدامة ، ويفتخر ميثاق للصيرفة الاسلامية بإطلاق هذه المبادرة ليكون  أول فرع بالقطاع المصرفي يعمل بالطاقة الشمسية من خلال تركيب الألواح الشمسية والتي ستساهم في توفير الطاقة والتقليل من الاعتماد على الكهرباء ، كما أنه أول مؤسسة خاصة تقوم بإعادة بيع الكهرباء الزائدة عن الحاجة لشركة الكهرباء. كذلك فإن هذه المبادرة الصديقة للبيئة ستحقق العديد من الأهداف الرئيسية، و ستساهم في تطوير طاقة خضراء على مراحل وتطرح حلول واقعية تساهم في دعم التوجهات الصديقة للبيئة، و أيضا في نفس الوقت تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة و تسخير الطاقة الشمسية في أنشطتنا و في السلطنة بشكل عام .

و أوضح سليمان الحارثي أن هذه الخطوة التي يقوم بها ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط تتماشى مع توجه  الحكومة بالبحث عن بدائل للطاقة المتجددة والتي تسهم بدورها في الحفاظ على البيئة ، معبرًا عن فخره بدعم جهود السلطنة في التحول إلى استخدام الطاقة الشمسية للحد من الإنبعاثات الغازية و الحرارية الضارة بالبيئة ومكوناتها ، كما عبر عن سعادته في التعاون في تنفيذ هذا المشروع مع إحدى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهي المؤسسة العمانية " نفاذ للطاقة المتجددة" كجزء من دعم رواد الأعمال ولهذا القطاع تحديداً، مضيفاً الحارثي أنه و في نفس الإطار قام ميثاق وبالتعاون مع مؤسسة "نفاذ" تنفيذ برامج  توعوية لطلبة الجامعات و الكليات بهدف تنمية مهاراتهم  ونشر ثقافة الإبداع والابتكار لديهم  والمساهمة في رفع الوعي حول المصادر البديلة للطاقة في السلطنة من حيث مصادرها واستخداماتها، وكيفية ترشيد الاستهلاك ، وأنواع المحطات الشمسية و غيرها من المجالات التي يجب التعريف بها ، مقدما الشكر لمؤسسة نفاذ للطاقة المتجددة على تعاونها في تنفيذ هذا المشروع وفي تقديم البرنامج التدريبي التوعوي  لطلبة الجامعات و الكليات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة .

ومن جانبه قال المهندس عبدالله بن ناصر السعيدي ،  الرئيس التنفيذي لشركة نفاذ للطاقة المتجددة أن هذا المبنى  يعدمن أوائل المباني التجارية في محافظة مسقط التي تعمل بأنظمة الطاقة الشمسية المتصلة بالشبكة، ونحن فخورين لتحقيق تطلعات شركائنا في ميثاق للصيرفة الإسلامية وفخورين بهذا العمل كونه يأتي بين كل من شركة نفاذ للطاقة المتجددة أحد المؤسسات المسجلة في ريادة والتي يديرها كادر من المهندسين العمانيين بالكامل مع مؤسسة كبيرة كميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط،  والتي يمكن أن نعتبرها شراكة نموذجية من أجل تطوير ريادة الأعمال في السلطنة وبناء الثقة المتبادلة مقدماً السعيدي الشكر والتقدير للقائمين على هذه المبادرة وعلى الثقة التي منحونا ايها ونتطلع الى شراكات أكبر في المستقبل القريب .

هذا و يفتخر ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط و شركة نفاذ للطاقة المتجددة بأن يكون تنفيذ  المشروع عن طريق فريق عماني متكامل من المهندسين بشركة نفاذ، حيث تضمن المشروع تركيب 166 لوح شمسي من نوع المونوكريستالين، حيث ينتج كل لوح شمسي حوالي 300 واتـ و تبلغ سعة المشروع حوالي 50 كيلو وات بمعدل حوالي73547 كيلو وات ساعة سنويا من الطاقة عند الذروة و تم ربطها بشبكة المبنى ، كما يشغل المشروع حوالي 270 متر مربع من سطح مبنى فرع  ميثاق بالخوض . كما ويساهم المشروع في خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون بحوالي 52.56 طن لكل عام، وتعادل الطاقة المنتجة قيادة 134 ألف ميل بالسيارة، وزراعة 1,419 شجرة لمدة 10 أعوام.​